Skip to main content

لطالما كان مصدر إلهامي لبدء تطوير برنامج كلاس شخصيًا للغاية؛ ألا وهو أطفالي الثلاثة. فلم أكن بحاجة إلى النظر إلى ما وراء طاولة مطبخي، حيث كانوا يحضرون فصولهم عبر الإنترنت، لمعرفة الحاجة الملحة إلى برنامج كهذا.

منذ إطلاق برنامج كلاس، كانت استجابة المؤسسات والشركات مذهلة وقد أشعرتنا بالامتنان والتأثر الشديد. وقد قطعنا شوطًا طويلاً في فترة زمنية قصيرة. 

لقد نمت الحاجة إلى ما هو أبعد من أطفالي الجالسين أمام طاولة مطبخي.

هناك حاجة ماسة إلى مساعدة الناس على التدريس والتعلم بشكل أفضل عبر الإنترنت، في الولايات المتحدة وكذلك في جميع أنحاء العالم.

لقد توسع برنامج كلاس بالفعل ليشمل العديد من البلدان خارج الولايات المتحدة، ويتلقى فريقنا استفسارات من المدارس والجامعات والشركات من جميع أنحاء العالم ممن يرغبون في استخدام برنامج كلاس لإضافة أدوات التدريس والتعلم إلى برنامج زووم. 

منذ البداية، حظينا بمجموعة كبيرة من الداعمين؛ بدءًا من الكليات والجامعات والمدارس وفرق التعلم المؤسسي التي انضمت إلينا في الاختبارات التجريبية المبكرة، وصولاً إلى فريق كبير من المستثمرين البارعين في تنمية ابتكارات تكنولوجيا التعليم. ولا زلنا نشعر بالامتنان والتأثر الشديد لانضمام مستثمرين مثل توم برادي وسيلزفورس فينتشرز إلى زمرتنا هذا العام، واليوم يشرفني أن أعلن انضمام مجموعة سوفت بنك إلينا من خلال تقديم استثمار ضخم بقيمة 100 مليون دولار لتوسيع نطاق برنامج كلاس حول العالم.

يأتي هذا الاستثمار في وقت يتعافى فيه نظام التعليم العالمي من الجائحة بمعدلات مختلفة، وتواجه بعض بقاع العالم صعوبات في الوصول إلى اللقاحات ولا تزال تعاني من ويلات أزمة كوفيد 19. أما في بلادنا، بدأت العديد من المدارس في العودة إلى التعلم المباشر وجهًا لوجه بينما تعمل على إعادة تصور أو إعادة تصميم نماذج التعلم المختلط والافتراضي في الوقت نفسه. وقد أضحى تغير التعليم إلى الأبد واضحًا في كل حدب وصوب.

إن الاضطرابات والتحديات الناجمة عن الجائحة حقيقية، ولكن فرص تغيير طريقة التدريس والتعلم عبر الإنترنت حقيقية أيضًا. وتُكرس شركة كلاس جهودها لتحقيق هذا الأمر، ونعمل جاهدين على توفير برنامج كلاس في كل بقعة من بقاع العالم.

مع توسعنا عالميًا، نلتزم بتوفير برنامج كلاس لبعض الفئات السكانية الأكثر حرمانًا والتي يصعب الوصول إليها في العالم. ويتشرف فريقنا بتقديم عصر التعليم الرقمي لمن هم في أمس الحاجة إليه.  

إننا نعمل على تغيير الطريقة التي يتعلم بها العالم ولا يسعنا الانتظار للترحيب بالعالم أجمع في برنامج كلاس.

إذا كنت مهتمًا بإضافة أدوات التدريس والتعلم إلى برنامج زووم، فيرجى تحديد موعد للعرض التوضيحي معنا.